منتدي القديسين

منتدي القديسين
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» على فكرة - فريق بازل - puzzle team
الإثنين فبراير 13, 2012 10:23 am من طرف sallymessiha

» هز فؤادى صراخك يوما
الإثنين فبراير 13, 2012 10:21 am من طرف sallymessiha

» أسئلة سريعة و مختصرة عن الأقانيم
الإثنين فبراير 13, 2012 10:17 am من طرف sallymessiha

» منتدى البابا كيرلس والبابا شنودة
الثلاثاء مارس 29, 2011 10:16 pm من طرف ميرهام نشأت

» منتدى حبيب الطلبة
الثلاثاء مارس 29, 2011 10:15 pm من طرف ميرهام نشأت

» منتديات بنت البابا
الثلاثاء مارس 29, 2011 10:15 pm من طرف ميرهام نشأت

» شريط اجراس اجراس
الخميس سبتمبر 23, 2010 12:44 pm من طرف sallymessiha

» سلسلة قصص تلوين للاطفال كنيستنا - 2 - قداس المؤمنين1
الخميس سبتمبر 23, 2010 12:42 pm من طرف sallymessiha

» منتديات البطل الرومانى
الخميس سبتمبر 23, 2010 12:41 pm من طرف sallymessiha

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
ضع الكود التالي في أعلى أو أسفل قالب الهيدر

للتسجيل اضغط هـنـا


شاطر | 
 

 مجمع نيقيه المسكوني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
يوحنا المعمدان
مشرف علي مواضيع طقسيه
مشرف علي مواضيع طقسيه


عدد المساهمات : 20
نقاط : 56
تاريخ التسجيل : 11/07/2009

مُساهمةموضوع: مجمع نيقيه المسكوني   الخميس يوليو 16, 2009 1:30 am

مجمع نيقية المسكوني الأول
325 م
+ أسباب انعقاده:
1- الخلاف حول موعد عيد القيامة :
بدأ الخلاف عندما أعلن بوليكاريوس أسقف أزمير ضرورة الاحتفال بالصلب يوم 14 نيسان والقيامة يوم 16 نيسان وهما التاريخيان اللذان تمت فيهما أحداث الصلب والقيامة فعلا... أما الكنيسة القبطية فكانت تصر على الاحتفال بهما يومي الجمعة والأحد وكان يسير علي هذا الاتفاق أساقفة روما وأورشليم وإنطاكية وفي ختام القرن الثاني أصر فيكتور أسقف روما علي ضرورة إجبار أساقفة ومسيحي آسيا الصغرى علي الاحتفال بهاتين المناسبتين يومي الجمعة والأحد وهددهم بقطعهم من شركة الكنيسة وفي المقابل عقدت كنيسة أزمير مجمع من 50 أسقفا أعتبر فيكتور أسقف روما معتديا وقرر المجمع عدم الالتفات إلي تهديده .وأخيرا لجأوا إلي البابا ديمتريوس الكرام السكندري ( ال 12) فقرر أن يعيد المسيحيون يوم الجمعة والأحد التالي لعيد الفصح اليهودي وأستمر الخلاف إلي أن حسمه مجمع نيقية .
2 - شقاق ميليتيوس ( ملاتيوس) أسقف أسيوط :
كان معاصرا لدقلديانوس وقبض عليه وأودعه السجن وبدلا من أن يعترف بإيمانه إلا أنه ضعف وأنكر ديانته برغم أن كثيرين من الأساقفة كانوا يحثونه علي الثبات ... وبعد إنكاره ندم ورجع لإيمانه وبدأ في رسامة أساقفة بدون إذن من رئيسه البابا بطرس خاتم الشهداء مغتصبا حق من حقوقه فرسم 30 أسقفا فاضطر البابا بطرس لعقد مجمع مكاني بالإسكندرية وحرمه وكل من معه .
3 - إعادة معمودية الهراطقة :
حدث خلاف بين كبريانوس أسقف قرطاجنة واستفانوس أسقف روما حيث قرر كبريانوس إعادة معمودية الذين تعمدوا من هراطقة أما الذين تعمدوا من الكنيسة الأرثوذكسية فعمادهم صحيح ولا يعاد " ولكن استفانوس نادي بعدم إعادة المعمودية مطلقا ولما زاد الخلاف تدخل القديس ديوناسيوس السكندري وأرسل رسالة لأسقف روما ( استفانوس) وأخبره أن رأي كبريانوس هو الصحيح واستمر الخلاف حتى حسمه مجمع نيقية .
4- بدعة أريوس
من هو أريوس ؟
هو رجل أصفر الوجه – طويل القامة-حاد المزاج- متوقد الذهن – ضعيف البصر – طموح ولد في قيرين في شرق ليبيا عام 270م درس كثيراً من العلوم وجاء للإسكندرية و التحق بمدرستها اللاهوتية فأظهر نبوغا وبدأ يسعي لنوال الكهنوت وحاول الانضمام إلي ميلتيوس أسقف أسيوط محرضا إياه ضد البابا بطرس وعندما تأكد إنه لن يصل لشئ تصالح مع البابا بطرس وأظهر خضوعه له فسامه شماسا ثم قسا .
تعاليمه الفاسدة :
علم بإنكار لاهوت المسيح وأن الابن مخلوق وغير مساو للآب في الجوهر وحاول البابا بطرس ان يثنيه عن تعاليمه بدون جدوي فحرمه البابا وعزله من الكهنوت وعندما دخل البابا بطرس السجن دعا تلميذيه أرشيلاوس وإلكسندروس وأخبرهم " إنهم لن يعودا يرياه بعد اليوم في الجسد وأنت يا أرشيلاوس تصير بطريركا بعدي وأخوك الكسندروس بعدك " وأخبرهم إنه ليس هو الذي حرم أريوس ولكن المسيح نفسه " .
وعندما صار أرشيلاوس بطريركا 312م خدعه أريوس فقبله مخالفا وصية سلفه وتتيح أرشيلاوس بعد 6 أشهر فقط وتبوأ البابا الكسندروس البطريركية فحرم أريوس وبدعته وعندما أرسل أريوس للبابا بعض أعوانه لتقريب وجهات النظر قال لهما " قولا لأريوس أوصاني أبي ألا أقبلك فلا تدخل إلي ولا أجتمع بك وذلك بحسب أمر السيد المسيح .. فاعترف للمخلص بخطيئتك فإذا هو قبلك فهو يأمرني بقبولك " .
وبدأ أريوس في نشر بدعته ونظم تعاليمه في صورة مقطوعات شعرية وضعها في كتاب أسماه الثاليا " الوليمة " فجمع البابا إلكسندروس مجمعا محليا بالإسكندرية 319م وعرض الأمر وعقد مجمع آخر سنة 321 وحرم فيه أريوس وأتباعه وتجريده من رتبته الكهنوتية .. فترك أريوس الإسكندرية إلى فلسطين حيث يوجد بعض أصدقائه .. وعاد أريوس بعد فترة للإسكندرية وتدخل أوسابيوس النيقوميدى ( الذي خدعته تعاليم أريوس) لدي الإمبراطور قسطنطين طالبا تدخله فانتدب الإمبراطور هوسيوس أسقف قرطبة لبحث الأمر فعاد للإمبراطور طالبا منه ضرورة عقد مجمع مسكوني لحل أزمة الكنيسة .
+ نهاية أريوس :
بعد أن حكم عليه مجمع نيقية تم نفيه وبعد فتره تمكن من العودة إلي الإسكندرية ( بعد نفي البابا أثناسيوس لتريف ) فرفضه الشعب وخاف الوالي من حدوث ثورة فأرسله إلي القسطنطينية حيث استطاع بمعاونة أعوانه من مقابلة الإمبراطور قسطنطين وخدعه بقبوله الإيمان فقرر قسطنطين قبوله وأصر علي ذلك فذهب الكسندر بطريرك القسطنطينية والقديس يعقوب أسقف نصبيين إلي كنيسة القديسة ايريني وصليا بدموع إلي الله ليرفع عن كنيسته هذا السخط .. وفي المساء اليوم المحدد لمجيء أريوس أحضروه باحتفال عظيم وما أن اقترب من الكنيسة حتى شعر بمرض مفاجئ أحس كأن أحشاؤه تتمزق فدخل دورة المياه واندلعت أحشاؤه منه .
+ مجمع نيقية :
بدأ وصول وفود الأساقفة وعلي رأسهم البابا الكسندروس ومعه أثناسيوس رئيس شمامسته وصاحبهما الأنبا بوتامون أسقف هرقليا بأعالي النيل والأنبا بفنوتيوس أسقف طيبه الذين قلعت عيناهما بالسيف وكويت حواجبهم بالحديد أيام الاضطهادات وحضر انسطاسيوس أسقف إنطاكية ويوساب أسقف قيصرية ومكاريوس أسقف أورشليم وبولس أسقف قيصرية الجديدة ويعقوب أسقف نصيبين وأسقف قبرص .
الجلسة الأولي للمجمع :
اتخذ كل واحد من الأساقفة مكانه وحضر الإمبراطور قسطنطين مع حاشيته وأراد أن يجلس في آخر القاعة غير أن الأساقفة أشاروا عليه بالجلوس علي المقعد المخصص له في صدر القاعة فوافق بعد أن أوضح أن حضوره في وسطهم كمستضيف فقط لأن الحكم في القضايا اللاهوتية خص بها السيد المسيح الأساقفة فقط " .
جلس الإمبراطور وعن يمينه البابا الكسندروس وأثناسيوس ويوساب القيصري وعن يساره جلي هوسيوس أسقف قرطبه الذي أسندت إليه رئاسة المجمع ( لكبر سنه) وأريوس وأعوانه واصطف الجمهور علي جانبي القاعة ويقول المؤرخون أن الجلسة الأولي للمجمع كانت 20/5/325 م والجلسة الختامية 25/8/325 م .
وعندما افتتحت الجلسة وقف أوسابيوس القيصري ( أسقف قيصارية ) وسكرتير المجمع وألقي خطاب الافتتاح مرحبا بالإمبراطور الذي رد في كلمة أخرى ألقاها .. وبدأ المجمع في مزاولة أعماله بالنظر في بدعة اريوس فحدث نقاش وجدل كثير ورفعت الجلسة الأولي دون الوصول إلي نتيجة .
+ استمرار المناقشة :
عاد المجمع للانعقاد في اليوم التالي وقدم أريوس تعاليمه بأن الابن ليس أزليا وليس من جوهر الآب وأن الآب كان وحيدا فأخرج الإبن من العدم وأن الإبن إله لحصوله على لاهوت مكتسب ."
وما أن سمع الأساقفة هذه الأقوال حتى صاحوا وعندما أخذ أريوس يدافع عن نفسه انبرى له رئيس الشمامسة أثناسيوس حتى أظهر ضلاله ففرح به الأساقفة لأنه لم يكن يتجاوز الثلاثين من عمره ونظر إليه الإمبراطور وقال " أنت قاضي المسكونة .. أنت بطل كنيسة الله " واقترح أثناسيوس أن تضاف عبارة .. هومو أوسيون" ( مساو في الجوهر) للتعبير عن حقيقة مساواة الآب الإبن غير أن الأريوسيين رفضوها وأرادوا استبدالها بعبارة أخري (HOMI-OUSION) التي تختلف عنها في المعني ولكن المجمع أخذ برأي القديس أثناسيوس .
+ الحكم :
توالت جلسات المجمع ووضع قانون الإيمان حتى عبارة " الذي ليس لملكه انقضاء" ووقع عليه الأساقفة ماعدا أريوس وأنصاره فحرمهم المجمع وقرر نفي أريوس وحرق كتبه .
+ الحكم في باقي القضايا :
1- تحديد عيد القيامة : قرر المجمع أن يكون العيد في يوم الأحد التالي لعيد الفصح اليهودي لأنه لا يجوز أن يسبق الرمز المرموز إليه ( المسيح) فضلا عن أن يسوع نفسه قد أكل الفصح مع تلاميذه وقرر المجمع أن يقوم البابا السكندري بإعلان جميع الأساقفة سنويا بموعد عيد القيامة لأن الإسكندرية كانت مركزا للعلوم الفلكية في العالم .
2- بدعة ميليتيوس أسقف أسيوط : قال المجمع إنه لا يستحق إكراما أو صفحا إلا أن الشفقة إلي معاملته برفق فقرر المجمع السماح له بالإقامة في بلدته علي ألا يمارس أي وظيفة كهنوتية وتبقي له صفته الشخصية فقط أما الذين عينهم في الكهنوت فيجب قبولهم في عضوية الكنيسة ولكنهم يعتبرون أقل في كل شئ عن الذين عينهم البابا الكسندروس .
3- معمودية الهراطقة : قرر المجمع عدم صحة من يعمدهم الهراطقه أما من تعمد صحيحا فلا تعاد معموديته .
4- رجال الإكليروس : قرر المجمع السماح للكهنة أن يكونوا متزوجين مكتفيا ببتولية الأساقفة وعدم زواج الكهنة المترملين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
صاحب و مدير منتديات القديسين
صاحب و مدير منتديات القديسين
avatar

ذكر عدد المساهمات : 179
نقاط : 254
تاريخ التسجيل : 10/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: مجمع نيقيه المسكوني   الأربعاء يوليو 29, 2009 2:55 am

شكرااااااا ليك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elqedesen.ahlamontada.com
 
مجمع نيقيه المسكوني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي القديسين :: مواضيع متنوعه :: مواضيع لاهوتيه-
انتقل الى: