منتدي القديسين

منتدي القديسين
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» على فكرة - فريق بازل - puzzle team
الإثنين فبراير 13, 2012 10:23 am من طرف sallymessiha

» هز فؤادى صراخك يوما
الإثنين فبراير 13, 2012 10:21 am من طرف sallymessiha

» أسئلة سريعة و مختصرة عن الأقانيم
الإثنين فبراير 13, 2012 10:17 am من طرف sallymessiha

» منتدى البابا كيرلس والبابا شنودة
الثلاثاء مارس 29, 2011 10:16 pm من طرف ميرهام نشأت

» منتدى حبيب الطلبة
الثلاثاء مارس 29, 2011 10:15 pm من طرف ميرهام نشأت

» منتديات بنت البابا
الثلاثاء مارس 29, 2011 10:15 pm من طرف ميرهام نشأت

» شريط اجراس اجراس
الخميس سبتمبر 23, 2010 12:44 pm من طرف sallymessiha

» سلسلة قصص تلوين للاطفال كنيستنا - 2 - قداس المؤمنين1
الخميس سبتمبر 23, 2010 12:42 pm من طرف sallymessiha

» منتديات البطل الرومانى
الخميس سبتمبر 23, 2010 12:41 pm من طرف sallymessiha

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
ضع الكود التالي في أعلى أو أسفل قالب الهيدر

للتسجيل اضغط هـنـا


شاطر | 
 

 تابع13 كتاب بستان الرهبان ( جـ1 )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مينا عبد المسيح
عضو
عضو


عدد المساهمات : 26
نقاط : 78
تاريخ التسجيل : 13/07/2009

مُساهمةموضوع: تابع13 كتاب بستان الرهبان ( جـ1 )   الأحد يوليو 26, 2009 4:59 am

1 – تواضعه واحتماله الاهانات:
انعقد مجلس وارادوا ان يمتحنوا انبا موسى فنهروه قائلين : لماذا يأتى هذا النوبى هكذا ويجلس فى وسطنا؟ فلما سمع ذلك الكلام سكت. وعند انفضاض المجلس قالوا له " يا أبانا لماذا لم تضطرب؟ فأجابهم قائلاً : " الحق انى اضطربت ولكنى لم اتكلم شيئاً ".
وسأل بعض الاخوة احد الشيوخ عن المعنى الذى قصده انبا موسى بقوله "الحق انى اضطربت ولكن لم اقل شيئاً" فأجاب الشيخ:
" ان كمال الرهبان يكون فى ناحيتين ، الأولى سكون حواس الجسد ، والثانية سكون حواس النفس ، وأن سكون حواس الجسد يكون عندما يحتمل الانسان الاهانة لاجل السيد المسيح فلا يتكلم ولو انه قد يضطرب. أما سكون النفس فهو ان يهان الانسان دون ان تضطرب نفسه او يتسرب إلى قلبه الغضب".
قيل عنه : انه لما رسم قسا البسوه ثوب الخدمة الابيض فقال له احد الاساقفة: ها أنت قد صرت كلك ابيض يا انبا موسى. فقال : " ليت ذلك يكون من داخل كما من خارج".
أراد رئيس الاساقفة ان يمتحنه فقال للكهنة : " اذا جاء انبا موسى إلى المذبح اطرده لنسمع ماذا يقول " فما دخل انتهروه وطردوه قائلين له " اخرج يا اسود إلى خارج الكنيسة ". فخرج انبا موسى وهو يقول : " حسناً فعلوا بك يا رمادى اللون يا اسود الجلد. وحيث انك لست بانسان فلماذا تحضر مع الناس؟".
2 – هروبه من المجد الباطل:
سمع حاكم المنطقة يوماً بفضائل القديس موسى واراد ان يراه فاتخذ طريقه إلى شيهيت فعلم الاب القديس ( وكان متقدماً فى السن ) بهذه الزيارة ، ولكة يهرب من المجد الباطل اختبأ وسط البوص فى المستنقع ، وفى طريقه تقابل مع الحاغكم وحاشيته الكريمة ، فقال له الحاكم: " أيها الرجل العجوز هل يمكن أن تعلمنى أين توجد قلاية الاب موسى " فرد عليه : " وماذا تريد اذن ان تسأله فهو رجل متقدم فى الايام وغير مستقيم"؟00 فسبب هذا الحديث قلقاً للحاكم واستمر فى طريقه وقرع باب الدير حيث كان الاخوة ينتظرونه ، فقال لهم: " يا آبائى لقد سمعت كلامأً كثيراً عن الاب موسى ، وجئت للصحراء لكى اراه ، وعلى مسافة من هذا المكان تقابلت عند المستنقع مع عجوز وسألته اين قلاية الاب موسى فرد على أن فى الذهبا اليه مشقة كبيرة ، وهو رجل عجوز غير مستقيم00" وكان لهذه الكلمات وقع كبير فى نفوس الجميع ، فأخذوا يصرخون ويحتجون بشدة من ترى يكون هذا العجوز الضعيف العقل هكذا حتى يتكلم بهذه الطريقة عن الاب القديس المكرم فى كل شيهيت ، فقال الزائر العظيم انه عجوز ضئيل الجسم يلبس ملابس طويلة وبالية جداً ووجهه اسمر من الشمس ، وله ذفن بيضاء طويلة ونصف رأسه خال من الشعر ، وعند ذلك فهموا السر ، فقد كان الحاكم قد تقابل مع الاب موسى نفسه وتصنع ذلك ووصف نفسه بالكلمات المذكورة ، فرجع الحاكم متأثراً جداً.
3 – زهده :
حدث ان قوماً أتوا اليه من مصر وكان موضوعاً على المائدة ثعبان مشوى ، ولما حان وقت الغذاء واراد الاخوة أن يأكلوا منعم القديس قائلاً: " لا تقربوا هذا يا اخوتى فانه وحش شرير " فقالوا له: " ماذا فعلت هكذا يا ابانا؟ " فقال لهم : " يا اخوتى ان هذه النفس المسكينة اشتهت سمكاً ففعلت هذا كى ما اكسر شهوتها الرديئة" فتعجل الاخوة كثيراً ومجدوا الله الذى اعطى قديسه هذه النعمة العظيمة.
4 – فاعلية صلاته :
قيل عن انبا موسى : انه لما عزم على الإقامة فى الصخرة تعب ساهراً. فقال فى نفسه كيف يمكننى ان اجد مياهاً لحاجتى ها هنا. فجاءه صوت يقول له: ادخل ولا تهتم بشئ. فدخل وفى احد الايام زاره قوم من الاباء ولم يكن له وقتئذ سوى جزء ماء فقط. فأعد عدساً يسيراً ، فلما نفذ الماء حزن الشيخ وصار يخرج ويدخل ثم يخرج ويدخل هكذا 00 وهو يصلى إلى الله. واذ بسحابة ممطرة قد جاءت فوقه حيث كانت الصخرة. وسرعان ما تساقط المطر فامتلأت اوعيته من الماء . فقال له الآباء: لماذا كنت تدخل وتخرج؟ فأجابهم وقال: كنت اصلى الله اله قائلاً: انك انت الذى جئت بى إلى هذا المكان وليس عندى ماء ليشرب عبيدك. وهكذا كنت ادخل واخرج مصلياً لله حتى ارسل لنا الماء.
5 – اخفاء تدبيره وحفظه وصية المسيح:
حدث مرة ان اعلن فى الاسقيط ان يصام اسبوع وتصادف وقتئذ ان زار الانبا موسى اخوة مصريون. فأصلح لهم طبيخاً يسيراً. فلما أبصر القاكنون بجواره الدخان اشتكوا لخدام المذبح قائلين: هو ذا موسى قد حل الوصية إذ اعد طبيخاً. فطمأنهم اولئك قائلين: بمشيئة الرب يوم السبت سوف نكلمه,. فلما كان السبت وعلموا السبب قالوا لانبا موسى امام المجمع: " ايها الاب موسى ، حقاً لقد ضحيت بوصية الناس فى سبيل اتمام وصية الله".
6 – جلوسه فى القلاية وصبره على احزانها:
قيل ان الأب الكبير الانبا موسى الاسود قوتل بالزنا قتالاً شديداً فى بعض الاوقات. فقام ومضى إلى أنبا ايسيذورس وشكا له حاله فقال له: ارجع إلى قلايتك. فقال انبا موسى: انى لا استطيع يا معلم. فصعد به إلى سطح الكنيسة وقال له: انظر إلى الغرب فنظر ورأى شياطين كثيرين ، يتحفزون للحرب والقتال ثم قال له: انظر إلى الشرق فنظر ورأى ملائكة كثيرين يمجدون الله. فقال له: اولئك الذين رأيتهم فى الغرب هم محاربونا. أما الذين رأيتهم فى الشرق فانهم معاونونا. ألا نتشجع ونتقو اذن مادام ملائكة الله يحاربون عنا؟ فلما رآهم موسى فرح وسبح الله ورجع إلى قلايته بدون فزع.
قيل اضاف انبا موسى أخا فطلب منه كلمة فقال له: امض واجلس فى ثلايتك والقلاية سوف تعلمك كل شئ.
7 – فضائله :
عطفه على الخطاة وعدم ادانته لهم:
قيل: اخطا أخ فى الاسقيط يوماً فانعقد بسببه مجلس لادانته وأرسلوا فى طلب انبا موسى ليحضر فأبى وامتنع عن الحضور فأتاه قس المنطقة وقال: " ان الآباء كلهم ينتظرونك " فقام واخذ كيساً مثقوباً وملأه رملاً وحمله وراء ظهره وجاء إلى المجلس. فلما رآه الاباء هكذا قالوا له: ما هذا ايها الاب؟ فقال: " هذه خطاياه وراء ظهرى تجرى دون ان أبصرها ، وقد جئت اليوم لادانة غيرى عن خطاياه " فلما سمعوا ذلك غفروا للاخ ولم يحزنوه فى شئ.
اعتاد القول ان وجه " انبا بموا " كان مثل الضياء تماماً ، كما أخذ موسى مجداً شبه آدم ولمع وجهه وكان مثل ملك مستو على عرشه ، كذلك كان الحال مع انبا سلوانس وانبا صيصوى.
استشهاده
بينما كان الاخوة جالسين بالقرب من القديس موسى فى احدى المناسبات قال لهم:
" سوف يقبل البربر اليوم إلى البرية " الاسقيط " فقوا ، اهربوا " ، قالوا له: الا تريد انت الهرب يا أبانا؟ أجابهم: طوال هذه السنين وانا انتظر هذا اليوم لكى يتم قول فادينا الذى قال: " الذين يأخذون بالسيف بالسيف يهلكون مت 26 : 52 " قالوا: " نحن أيضاً لا نهرب ولكن نموت معك " فأجاب وقال لهم: " هذا ليس شأنى انما رغبتكم ، ليهتم كل انسان بنفسه فى الموضع الذى يسكن فيه " وكانوا سبعة اخوة. وبعد برهة من الزمن قال لهم: " هو ذا البربر يقتربون إلى الباب ، فدخل البربر وقتلوهم ولكن واحداً منهم خائفاً هرب بين الحصير ورأى سبعة تيجان نازلة من السمء توجت السبعة الذين ذبحوا"
أقوال القديس فى الفضائل والرذائل
خوف الله يطرد جميع الرذائل والضجر يطرد خوف الله. كما يفعل السوس فى الخشب كذلك تفعل الرذيلة فى النفس.
+ ستة أشياء تدنس النفس والجسد:
المشى فى المدن. اهمال العينين بلا حفظ – التعرف بالنساء – مصادفة الرؤساء محبة الاحاديث الجسدانية – الكلام الباطل.
+ أربعة يجب اقتناؤها:
الرحمة. غلبة الغضب . طول الروح. التحفظ من النسيان.
+ أربعة يحتاج اليها العقل كل ساعة:
الصلاة الدائمة بسجود قلبى – محاربة الافكار – أن تعتبر ذاتك خاطئاً – الا تدين احداً.
+ أربعة عون الراهب الشاب :
الهذيذ فى كل ساعة فى ناموس الله – مداومة السهر – النشاط فى الصلاة – الا يعتبر نفسه شيئاً.
+ أربعة تؤدى إلى الزنى:
الاكل والشرب – الشبع من النوم – البطالة واللعب – التزين بالملابس.
+ اربعة مصدر ظلمة العقل:
مقت الرفيق – الازدراء به – حسده – سوء الظن به.
+ أربعة أمور بها يتحرك فى الانسان الغضب:
الاخذ والعطاء – اتمام الهوى – محبته فى ان يعلم غيره – ظنه فى نفسه انه عاقل.
+ اربعة تقتنى بصعوبة :
البكاء –تأمل الانسان فى خطاياه – جعل الموت بين عينيه – ان يقول فى كل أمر "أخطأت" ، " اغفر لى ".
ومن يحرث ويتعب فانه يخلص بنعمة ربنا يسوع المسيح.
أقوال القديس عن العقل
1 – جودته :
ثلاثة اشياء تكون من جودة العقل : الايمان بالله ، والصبر على كل محنة ، وتعب الجسد حتى يذل.
2 – فرحه :
ثلاثة اموار يفرح بها العقل : تمييز الخير من الشر ، التفكير فى الامر قبل الاقدام عليه ، والبعد عن المكر.
3 – استنارته :
ثلاثة اشياء يستنير بها العقل : الاحسان إلى من اساء اليك ، والصبر على ما ينالك من اعدائك ، وترك النظر او الحسد لمن يتقدمك فى الدنيا.
4 – تطهيره :
ستة اشياء يتطهر بها العقل : الصمت ، حفظ الوصايا ، الزهد فى القوت ، الثقة بالله فى كل الأمور مع ترك الاتكال على اى رئيس من رؤساء الدنيا ، فمع القلب عن الفكر الردئ وعدم استماع كلام الاغنياء ، والامتناع عن النظر إلى النساء.
5 – ما يحارب العقل :
ثلاثة امور تحارب العقل : الغفلة – الكسل – ترك الصلاة.
اقوال القديس عن النفس
1 – حفظ النفس:
اربعة تخفظ النفس : الرحمة لجميع الناس – ترك الغضب – الاحتمال – اخراج الذنب وطرحه من القلب بالتسبيح.
2 – ظلام النفس يأتى من :
المشى فى المدن والقرى – النظر مجد العالم – الاختلاط بالرؤساء فى الدنيا.
3 – عمى النفس000 يأتى من:
البغضة لاخيك- الازدراء بالمساكين خاصة – الحسد والوقيعة.
4 – هلاك النفس 00 يأتى من:
الجولان من موضع إلى موضع – محبة الاجتماع بأهل الدنيا – الاكثار من الترف والبذخ – كثر الحقد فى القلب.
أمور تولد النجاسة :
تتولد من الشبع من الطعام – السكر من الشراب – كثرة النوم – نظافة البدن بالماء والطيب وتعاهد ذلك كل وقت.
أمور تولد الغضب :
المعاملة – المساومة – الانفراد برأيك فيما تهواه نفسك – عدولك عن مشورة الاخرين – واتباع شهواتك.
الحفظ من الفكر الردئ:
يأتى من : القراءة فى كتب الوصايا – طرح الكسل – القيام فى الليل للصلاة والابتهال – التواضع دائماً.
الوصول للملكوت :
يساعد عليه : الحزن والتنهد دائماً – البكاء على الذنوب والاثام – انتظار الموت فى كل يوم وساعة.
قال الكتاب المقدس
+ " اجتهدوا ان تدخلوا من الباب الضيق "
( لو 13 : 14 )
+ " 00 لذلك بالاكثر اجتهدوا ايها الاخوة ان تجعلوا دعوتكم واختياركم ثابتين. لانكم ان فعلتم ذلك لن تزلوا ابدا. لانه هكذا يقدم لكم بسعة دخول إلى مكوت ربنا ومخلصنا يسوع المسيح الابدى "
( 2 بط : 10 ، 11 )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
صاحب و مدير منتديات القديسين
صاحب و مدير منتديات القديسين
avatar

ذكر عدد المساهمات : 179
نقاط : 254
تاريخ التسجيل : 10/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: تابع13 كتاب بستان الرهبان ( جـ1 )   الأحد يوليو 26, 2009 5:10 am

يك شكرا ليك كتير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elqedesen.ahlamontada.com
 
تابع13 كتاب بستان الرهبان ( جـ1 )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي القديسين :: قسم القديسين :: سير قديسين-
انتقل الى: